مصرع مجندة واصابة والدها وشقيقها في هجوم قرب رام الله

لقيت مجندة اسرائيلية حتفها واصيب والدها وشقيقها في هجوم شنه مقاومون بعبوة ناسفة على مستوطنة دوليب قرب مدينة رام الله

وقال المصدر ان الاصابات خطيرة وقال الإعلام العبري فيتقرير اولي ان المصابين ثلاثة “الأب 47 عام وحالته خطيرة، الإبن21 عام حالته خطيرة، الإبنة 18 عام وحالتها ميؤوس منها.” قبل ان تسرب عبر وسائل التواصل الاجتماعي مصرع الفتاة المجندة في صفوف قوات الاحتلال الاسرائيلي

وقالت “سيارة فلسطينية ألقت عبوة ناسفة تجاه مجموعة من المستوطنين في عين بوبين غرب رام الله”

من جهتها نقلت القناة 7 العبرية أن هناك اشتباه بأن العملية أمنية.. وأن قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي في طريقها إلى مكان الحدث واعلنت توجه طائرات مروحية للبحث عن المقاومين

وأفادت صحيفة معاريف أن قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي يتمشيط المنطقة، بحثا عن منفذي عملية إلقاء العبوة عند مستوطنة دوليب

مقالات ذات صلة