سبب العقم في الشرق الأوسط

السياسي-وكالات

توصلت دراسة حديثة أجراها باحثون من وايل كورنيل للطب في قطر إلى أنّ نسبة مرتفعة من حالات العقم بين النساء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قد تكون ناتجة من عدوى الكلاميديا.

والكلاميديا هي عدوى بكتيرية تُصيب المسالك التناسلية، ولكن غالباً لا تنتج منها أعراض، لذلك فإنّ معظم النساء لا يدركن إصابتهنّ بها إلّا إذا خضعن لفحص خاص، علماً أنّ العلاج سهل ويتمّ باستخدام مضادات حيوية محدّدة.

واستندت الدراسة الموسّعة إلى دراسة استقصائية متعمّقة أجريت على مدار أعوام عدة، بالاستعانة ببيانات أكثر من 250 ألف شخص من 20 دولة من أصل 23 في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأشارت إلى أنّ نحو 3 في المئة من سكان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مصابون حالياً ببكتيريا الكلاميديا، وهذه النسبة مُشابهة لتلك المرصودة في مناطق أخرى من العالم.

ووجدت الدراسة أنّ معدلات الإصابة بالكلاميديا بقيت على حالها طوال العقود الثلاثة الماضية على الأقل.

وتبيّن أنّ معدل الإصابة بين المصابين بالعقم هو 11 في المئة، وبين النساء اللواتي تعرّضن للإجهاض تلقائياً هو 12 في المئة، مما يبرز تأثير هذه العدوى على الصحّة الإنجابية للمرأة.

 

مقالات ذات صلة