البشير في قاعة المحكمة

مثل الرئيس السوداني المعزول، عمر البشير، اليوم السبت، أمام المحكمة بتهم الفساد،على خلفية قضية “الثراء الحرام”.

وتستأنف جلسات محاكمة البشير بتهم حيازة العملات الأجنبية والفساد، فضلا عن تهم تتعلق بغسيل الأموال، حيث ينتظر أن تستمع المحكمة إلى شهود الاتهام.

وتجري المحاكمة بحضور المحامي، أحمد إبراهيم الطاهر، رئيس هيئة الدفاع عن البشير، وبحضور لافت لأقارب وذوي الرئيس السوداني السابق.

وكان البشير قد مثل أمام المحكمة يوم الاثنين الماضي، وسط حراسة عسكرية كبيرة.

ووجهت النيابة العامة السودانية اتهامات إلى الرئيس السابق البشير في مايو الماضي، منها قتل المتظاهرين والفساد، وبدأت التحقيقات معه في 16 يونيو.

وتتزامن المحاكمة مع بدء مرحلة سياسية جديدة في السودان، إذ يواصل رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، مشاوراته لتشكيل الحكومة الجديدة بعد إقرار الاتفاق السياسي وتشكيل المجلس السيادي.

مقالات ذات صلة