بن زايد يستقبل رئيس وزراء الهند في أبوظبي

السياسي – وام – استقبل ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، في العاصمة الإماراتية أبوظبي، السبت، رئيس وزراء الهند، ناريندرا مودي، في قصر الوطن.

ويبحث الجانبان العلاقات والتعاون الاستراتيجي بينهما وتعزيز التنسيق، والعمل على دعم العلاقات التاريخية، بالإضافة إلى استعراض القضايا والمستجدات الإقليمية والدولية التي تهم البلدين.

ووصل رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي إلى الإمارات، السبت، في زيارة تستغرق يومين، حسبما ذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام).

وفي تصريحات لوام بمناسبة زيارته، قال مودي إن العلاقات بين الإمارات والهند في أفضل حالاتها على الإطلاق، وإن بلاده تجد في الإمارات شريكا مهما لتحقيق حلمها الطموح في الوصول بحجم اقتصاد يربو على 5 تريليونات دولار، من خلال شراكة متبادلة.

وأوضح “لقد شرعت الهند في هذا الطريق الطموح، وهو قابل للتحقيق بحلول 2024 – 2025”.

وأضاف “نحن نستهدف استثمارات بقيمة 1.7 تريليون دولار أميركي في السنوات الخمس المقبلة.. ولتحقيق هذه الرؤية، تعمل الحكومة على تشجيع التدفقات الاستثمارية من المصادر المحلية والخارجية”.

وتابع “كان هناك اهتمام متزايد بالاستثمارات في الهند، في قطاعات مثل الطاقة المتجددة والغذاء والموانئ والمطارات الدفاع وغيرها من المجالات الأخرى”، مشيرا إلى الاستثمارات الإماراتية في قطاعات مثل البنية التحتية في تحسن.

وأوضح أن الإمارات هي ثالث أكبر شريك تجاري لبلاده، بحوالي 60 مليار دولار في 2018-2019، وأن العديد من شركاتنا تستثمر هنا في الإمارات.

وأبرز مودي أهمية اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الشاملة الموقعة خلال زيارة الشيخ محمد بن زايد إلى الهند في يناير 2017.

ومضى يقول: “منذ ذلك الحين أحرزنا تقدماً هائلاً في تنفيذ الاتفاقيات الموقعة في المجالات الرئيسية، بما في ذلك مجالات الدفاع والأمن والاستثمار في البنية التحتية والطاقة ..إن علاقاتنا متعددة الأبعاد حقًا”.

وأشاد رئيس الوزراء الهندي بالدور القيادي الذي يقوم به الشيخ محمد بن زايد في دفع الشراكة المتنامية بين الدولتين، مؤكدا أن زيارته الثالثة لدولة الإمارات ستشهد تبادل وجهات النظر لدفع عجلة التعاون بين الجانبين.

وفي هذا الشأن، قال: “أشعر بالفخّر تجاه النمو المطرد في العلاقة بين الدولتين”، لافتا إلى أن الزيارة ستشهد نقاشات حول آخر التطورات الإقليمية والدولية.

مقالات ذات صلة