صحيفة يهودية تعتذر لمؤسسة فلسطينية

السياسي – وكالات – اضطرت صحيفة “جويش كرونيكال” اليهودية، ومقرها لندن، لتقديم الاعتذار إلى مؤسسة “إنتربال” الفلسطينية الخيرية، المسجلة في بريطانيا.

جاء ذلك على خلفية تلميح الصحيفة، في مقال نشر بتاريخ 21 آذار/ مارس الماضي، إلى اتهام “إنتربال” بدعم الإرهاب، ورئيسها “إبراهيم هيويت” بالتطرف.

وتقدمت المؤسسة الفلسطينية بشكوى ضد “جويش كرونيكال”، التي تزعم أنها “أقدم صحيفة يهودية في العالم”، ما اضطر الأخيرة إلى نشر اعتذار، الجمعة، وسحب المقال.

كما نشرت مقالا لـ”هيويت” نفسه، يؤكد فيه أن “إنتربال” مؤسسة تعمل على مساعدة الفلسطينيين الأكثر احتياجا “لا أكثر ولا أقل”.

وفي المقال الذي تراجعت عنه، ذكرت”جويش كرونكال” أن الولايات المتحدة اعتبرت “إنتربال” مؤسسة إرهابية، عام 2003، دون الإشارة إلى حصولها على براءة من السلطات البريطانية، وفوزها بالعديد من القضايا ضد جهات تنشر تهما مزعومة ضدها.

وتنشط المؤسسة الفلسطينية- البريطانية منذ عام 1994، وتحظى بثقة واسعة في المملكة المتحدة وخارجها.

مقالات ذات صلة