هجوم حوثي على قاعدة سعودية والتحالف يعلّق

السياسي – وكالات – أعلنت جماعة الحوثي صباح السبت، عن هجوم جديد بالطائرات المسيرة على قاعدة الملك خالد الجوية السعودية بمنطقة “عسير”.

وقال المتحدث باسم الحوثيين يحيى سريع، في بيان مقتضب، إن “سلاح الجو المسير نفذ هجوما جويا واسعا على قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط”، بحسب ما أورده موقع “المسيرة نت” التابع للحوثيين.

ولفت سريع إلى أن “الهجوم الجوي الواسع نفذ بعدد من طائرات قاصف k2 على مرابض الطائرات الحربية ومدارج الإقلاع والهبوط”، مؤكدا أن “الهجوم حقق هدفه بدقة”.

من جهته، أكد التحالف العربي الذي تقوده الرياض باليمن، الهجوم الجديد للحوثيين.

وقال التحالف في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية “واس” إن “الدفاعات السعودية اعترضت طائرتين مسيرتين أطلقتهما مليشيات الحوثي على مدينة خميس مشيط”، لافتا إلى أن “جميع المحاولات الحوثية المدعومة من إيران بإطلاق الطائرات دون طيار مصيرها الفشل”.

وذكر التحالف أنه “يتخذ كافة الإجراءات العملياتية وأفضل ممارسات قواعد الاشتباك، للتعامل مع هذه الطائرات لحماية المدنيين”، مبينا أن “المحاولات المتكررة تعبر عن حالة اليأس لدى هذه المليشيات، وتؤكد إجرام وكلاء إيران بالمنطقة ومن يقف ورائها”.

وتابع: “كما تؤكد حجم الخسائر بعناصرها، والتي تزج بهم كل يوم في معركة خاسرة، ما سبب لها حالة من السخط الاجتماعي والشعبي”، مؤكدا أن “قيادة القوات المشتركة للتحالف مستمرة بتنفيذ الإجراءات الرادعة ضد هذه المليشيات، لتحييد وتدمير هذه القدرات وبكل صرامة، وبما يتوافق مع القانون الدولي والإنساني”.

وكان التحالف أعلن الخميس الماضي، اعتراض وإسقاط طائرتين دون طيار أطلقتهما جماعة الحوثي باتجه مدينة خميس مشيط بمنطقة عسير جنوب غرب البلاد.

ووفق وكالة الأنباء السعودية “واس”، فقد صرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف تركي المالكي بأن قوات التحالف تمكنت صباح الخميس، من اعتراض وإسقاط طائرتين دون طيار (مسيّرتين) أطلقتهما الجماعة.

مقالات ذات صلة