مقتل قيادي من “الحشد” بقصف إسرائيلي لمخازن في القائم العراقية

السياسي – وكالات – قالت مصادر إعلامية عراقية: إن قياديا ميدانيا في الحشد الشعبي قتل اليوم الأحد، بعد استهداف سيارتين لأحد ألوية الحشد، في منطقة القائم عند الحدود السورية العراقية.

وأشارت إلى أن طائرة مسيرة مجهولة قصفت سيارتين للواء 45 التابع للحشد الشعبي، المتمركز في منطقة القائم قرب الحدود مع سوريا.

وكان مصدر عراقي أشار صباح اليوم الأحد، إلى إسقاط الحشد طائرة مسيرة مجهولة، قرب أحد مقاره في محافظة نينوى شمال العراق.

ونقل موقع السومرية المحلي عن المصدر قوله إن: “قوة من استخبارات لواء 50 في الحشد الشعبي في نينوى، تمكنت اليوم من اسقاط طائرة مسيرة، مخصصة لاغراض المراقبة”.

وكان مصدر أمني عراقي، أفاد السبت، بمقتل 5 عناصر من الحشد الشعبي بقصف بقذائف الهاون استهدف مقاما دينيا في محافظة كركوك، شمالي البلاد.

وقال المصدر  إن “قصفا بقذائف الهاون استهدف مقام (الإمام زين العابدين) وسط قضاء داقوق جنوبي كركوك؛ ما أدى إلى مقتل 5 عناصر من الحشد الشعبي” بحسب الأناضول.

وأضاف أن القصف تسبب بخسائر مادية، إضافة إلى احتراق عدد من السيارات في المكان.

وأوضح أن القذائف أطلقت من محيط المقام، دون معرفة الجهة التي أطلقتها.

مقالات ذات صلة