يوتيوب تسعى لتكون مكاناً آمناً للأطفال

السياسي-وكالات

أعلنت يوتيوب عن تغيير في سياستها الخاصة بمعالجة مقاطع الفيديو التي تستهدف القاصرين والأطفال الصغار. وقالت إنّها ستقوم بإزالة جميع الفيديوهات التي تحتوي على خلفيات عنيفة أو ملائمة للكبار، إذا كانت موجهة إلى الأطفال، إما من خلال عنوان الفيديو أو الوصف أو التصنيفات المصاحبة. وأشارت يوتيوب، أنّ هذا النوع من المحتوى لن يُسمح به بعد الآن على المنصة. ويُذكر أنه قبل هذا التغيير، كانت يوتيوب تقيّد مقاطع الفيديو حسب العمر فقط، أما الآن فقررت أن تخطو خطوة أخرى للمساعدة في تنظيف المنصة وجعلها مكاناً أكثر أماناً للأطفال. وأكّدت يوتيوب أنّها ستبدأ في تطبيق هذه السياسة الجديدة على نحو أكبر على مدار الثلاثين يوماً المقبلة، وذلك من أجل منح منشئي المحتوى فرصة للتعرف على القواعد الجديدة. وكجزء من هذه العملية، تقول يوتيوب إنّها ستزيل مقاطع الفيديو التي تنتهك السياسة، ولكنها لن توجّه ضربات للقنوات حتى تنتهي فترة الثلاثين يوماً. ونصحت يوتيوب منشئي المحتوى بالتحقق من إرشادات «Youtube Kids» إذا كانوا يرغبون في الوصول إلى الأطفال على وجه التحديد بمقاطع الفيديو الخاصة بهم، كما نصحت بالتأكّد من أوصاف وتصنيفات الفيديوهات لتجنّب الوقوع في الحظر.

 

 

مقالات ذات صلة