فتاة من غزة احترفت الرسم والتطريز بـ”أصابع قدميها”

“آية مسعود” فتاة فلسطينية من قطاع غزة تبلغ من العمر (20 عاماً)، شاء القدر أن تولد بلا ذراعين فكانت أقدامها سبيلها نحو طريق لا وجود للمستحيل فيه، إذ أنها تحيك بأناملها رسومات وصور بعدما تعلمت فن الرسم والتطريز

قالت آية: إن التطريز فيه دقة كبير، في البداية لم يكن الأمر سهلاً أن أمسك الإبرة وقطعة القاش، ولكن بالتدريج أصبح الأمر ممكناً”.

درست الفتاة الغزية المبدعة تخصص “تكنولوجيا الوسائط المتعددة” في الكلية الجامعية، حيث كانت ترسم على برامج “الايزوليتر والفوتوشوب”، هذا ما ساعدها على رسم الشخصيات التي تقوم بتطريزها.

إصرار آية على إثبات ذاتها عجّل من خطواتها نحو أحلامها التي تأمل أن تمكنها الظروف من تحقيقها، إذ تسعى دوماً إلى الاستمرار في العمل والمضي في تعلم هذه الفنون وإتقانها أكثر، والتغلب على الظروف التي تفرضها الأوضاع في القطاع خاصة بعدما باتت مصدر دخلها الوحيد.

مقالات ذات صلة