مستوطنو غلاف غزة يلجؤون للمخدرات بسبب الاوضاع الامنية

كشفت صحيفة معاريف الاسرائيلية عن لجوء المستوطنين القاطنين في مستوطنات غلاف غزة الى تعاطي المخدرات والعقاقير المهدئة والكحول بسبب الاوضاع الامنية المتدهورة هناك.

واضافت الصحيفة ان هناك اتجاه تصاعدي في استخدام المواد الخطرة بين الشباب وان فشل الحكومات الإسرائيلية في توفير الأمن للمستوطنات المحيطة بقطاع غزة ادت الى لجوء الشبان والمراهقين الى استخدام العقاقير الخفيفة والكحول “للابتعاد” عن الوضع القاسي هناك ووفقا لمراكز الرعاية الاجتماعية في المنطقة اكدت ارتفاع في وصول بعض الحالات إلى إدمان حقيقي وبلغ نسبة المستوطنين الذين يتناولون تلك الكميات بنحو 5% مقارنةً مع 1% فقط كانت سابقًا.

ويقول كبار مسؤولي الرفاه العاملين في مستوطنات الغلاف: “إن ذوي الأولاد المدمنين يفقدون السيطرة على اطفالهم كما نتلقى تقارير من المعلمين الذين يرون هذه الظواهر تنتشر بين أسوار المدرسة “.

وأشارت الصحيفة إلى أن مراكز الرعاية تحاول تقديم خدماتها لكنّها تواجه صعوبات مالية، كما أنها تواجه صعوبات في العلاج وتضطر لنقل أولئك المستوطنين إلى القدس ومدن أخرى من أجل العلاج لكنها تفشل غالبًا مع تجدد جولات القتال.

مقالات ذات صلة