5 جوائز للعرب في البندقية

السياسي-وكالات

منذ سنوات ونحن نرصد أشرطة عربية لمخرجين جدد يقدمون أفلامهم الأولى وينالون تقديرات مبهرة من منابر سينمائية عالمية، ومنهم الأردني “ناجي أبو نوار” (ديب – 2014) والمصري “أبو بكر شوقي” (يوم الدين -2018) وأخيرا اللبناني “أحمد غصين” في أول أفلامه الطويلة “جدار الصوت” (all this victory) عن نص له، إنتاج (ماري بيار ماسيا، ميريام ساسين، وجورج شقير، سانيلاند فيلم، ومؤسسة الدوحة للأفلام)، وفيما أدار “شادي شعبان” التصوير، تولى فريق كامل مهمة المؤثرات المشهدية (شادي أبو، سارة بودوين، أحمد فاروق، براكاش كوماراراجان، ألكسندر كوينتن، فنسنت فنديفيلا فيدال) لأن الشريط تدور أحداثه على وقع الإشتباكات الضارية بين رجال المقاومة الإسلامية والجيش الإسرائيلي، حيث يعلق مجموعة شبان في طبقة من منزل دخل طبقته العليا مجموعة من الجنود الإسرائيليين.

الفيلم الذي نال ثلاث جوائز في تظاهرة “أسبوع النقاد” (الجائزة الكبرى كأفضل فيلم، جائزة الجمهور، وجائزة أفضل مساهمة فنية) لعب شخصياته الرئيسية (فلافيا بشارة، عصام بو خالد، الراحل عادل شاهين، إيلي شوفاني، كرم غصين، شارلز جيبليني، بطرس روحانا وسحر منقارة) وقد إحتفل الفريق اللبناني بالفوز في البندقية وسط إهتمام فني وإعلامي لافت يؤكد على أن العمل الجيد لا بد أن يفرض نفسه في كل الظروف. أما الشريط السوداني “ستموت في العشرين” (you will die at 20) أول أفلام المخرج الشاب “أمجد علالا” فقد حظي بجائزة مهمة أُدرجت على لائحة الفائزين في الدورة وهي جائزة “لويجي دو لورانتيس” كأفضل أول فيلم، وأعطاه موقع imdb المتخصص في أعمال الشاشتين علامة 9.7.


“أبو علالا” كتب السيناريو مع “يوسف إبراهيم”، إستناداً إلى رواية “النوم عند قدمي الجبل” للكاتب السوداني “حمور زيادة”، في إنتاج تعاونت عليه جهات داعمة في (السودان، مصر، قطر، فرنسا، ألمانيا والنروج) وجاءت النتيجة شريطاً مدته 103 دقائق أدار تصويره “سيباستيان غوبفير” وصاغ موسيقاه “أمين بو شاقة”، وجسد الأدوار الرئيسية (طلال عفيفي، مازن أحمد، حسن علي، محمد السراج، بنة خالد، محمد خليل، إسلام مبارك – ممثلة، والممثلان: معتصم راشد ومصطفى شحاتة في دوري بطل الرواية مزمّل صغيراً وشاباً).

كما أن الشريط التونسي “بيك نعيش” للمخرج “مهدي برصاوي” والذي شارك في تظاهرة آفاق (أوريزانتي) نال جائزة أفضل ممثل لـ”سامي بو عجيلة”. وبذلك يكون العرب حققوا خمس جوائز في الدورة 76 لمهرجان البندقية.

مقالات ذات صلة