الحكومة اليابانية تقدم استقالتها بالكامل

قدمت الحكومة اليابانية، صباح اليوم الأربعاء، استقالتها بالكامل لرئيس الوزراء شينزو آبي.
وبحسب وكالة “كيودو”، قبل رئيس الوزراء الياباني استقالة حكومته.

ويعود السبب وراء استقالة الحكومة لتخطيط آبي بإجراء تغيرات في الحكومة بعد فوز الحزب الذي يتزعمه بانتخابات مجلس الشيوخ بالبرلمان في تموز / يوليو، وقبل زيادة ضريبة المستهلك المقرر تنفذها في أكتوبر إلى 10 بالمئة.

هذا وفي وقت سابق من اليوم الأربعاء، أجرى رئيس الوزراء الياباني وزعيم الحزب الديمقراطي الليبرالي الحاكم، شينزو آبي، تعديلات بقيادة الحزب .

وعقب التعديلات القيادية بالحزب حافظ الأمين العام للحزب، توشيهيرو نيكاي ورئيس المجلس السياسي، فوميو كيشيدا، على مناصبهم، بينما سيترأس مجلس الشؤون العامة للحزب، شونيتشي سوزوكي، ولجنة السياسة الانتخابية هاكوبون شيمومورا.

وعلى مدار اليوم ستجري تغيرات في الحكومة اليابانية، حيث سيبقى في مناصبهم السابقة شخصان فقط من بين أعضاء مجلس الوزراء الـ 19، ولأول مرة سينضم 13 شخصًا إلى الحكومة.

وقد أعلن كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني، يوشيهيدي سوجا، اليوم ، عن تشكيل الحكومة اليابانية الجديدة.
وتعد هذه المناسبة في اليابان حدثا مهما نظرا لضم ابن رئيس الوزراء السابق، جونيتشيرو كويزومي، المدعو شينجيرو كويزومي، إلى تشكيلة الحكومة اليابانية الجديدة والذي بدوره أصبح أصغر سياسي يذكر في تاريخ اليابان بعد الحرب.

ومن ضمن التغييرات الرئيسية الحاصلة هو نقل وزير الخارجية الياباني تارو كونو إلى منصب وزير الدفاع الياباني.

 

مقالات ذات صلة