تونس: تفكيك خلية إرهابية على صلة بطعن شرطي

أعلنت وزارة الداخلية التونسية مساء الثلاثاء تفكيك “خلية إرهابية” بايعت تنظيم (داعش) على صلة بعملية طعن شرطي وقعت قبل يومين في مدينة توزر بجنوب غرب البلاد.

وقالت الوزارة في بيان نشرته في صفحتها الرسمية في (فيسبوك) إنه بتعميق الأبحاث مع المتهم في عملية طعن أحد الأمنيين بتوزر يوم الأحد الماضي، “تم كشف وتفكيك خلية تكفيرية متكونة من أربعة عناصر ناشطة بجهة توزر بايعت ما يسمى بتنظيم داعش الإرهابي، ونصبت المتهم المذكور أميرا لها”.

وأضافت أنه “تم إيقاف عناصر الخلية الذين أقروا بالتخطيط للقيام بعمليات إرهابية تستهدف المقرات الأمنية والسياديّة بالجهة وأعوان الأمن”.

وفي السياق، نقلت وكالة الانباء التونسية الرسمية، عن الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان السليطي، قوله إن النيابة العامة فتحت تحقيقاً في حادثة طعن عون الأمن بتوزر.

وأضاف السليطي أن النيابة العامة أمرت في إطار هذه القضية بالاحتفاظ بأربعة عناصر، بينهم منفذ عملية الطعن، لافتا إلى أن “الأبحاث الأولية تفيد بأن هذه العناصر تنتمي إلى خلية إرهابية بايعت تنظيم داعش الإرهابي”.

وكانت وزارة الداخلية التونسية قد أعلنت، الأحد أن شخصا وُصف بـ “التكفيري”، عمد إلى طعن شرطي تابع لفرقة الأمن السياحي بسكين أمام مقر محافظة توزر بجنوب غرب تونس، مؤكدة أن قوات الأمن تمكنت وفي وقت قياسي من إلقاء القبض عليه.

مقالات ذات صلة