حمدوك يصل جوبا في أول زيارة خارجية

السياسي – وكالات – وصل رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، الخميس، إلى جوبا عاصمة جنوب السودان، في أول زيارة خارجية له منذ توليه رئاسة الحكومة.

ويرافق حمدوك عدد من الوزراء في زيارة تستمر يومين، وقال في تصريحات للصحفيين فور وصوله: “نطمح في علاقات استراتيجية راسخة متطورة بين شعبينا لا يحدها أى سقف”.

وأضاف: “سوف نعمل في هذه الزيارة خلال اليومين لوضع علاقات متميزة ومتطورة بين شعبينا”.

وألمح رئيس الوزراء السوداني إلى أن الزيارة ستناقش قضايا التجارة بين البلدين بجانب ملفات النفط وحرية الحركة والتنقل للناس والبضائع.

وأبدى حمدوك سعادته في أول زيارة خارجية له منذ توليه منصبه الشهر المنصرم، قائلا: “سعيد بكوني في وطني الثاني جنوب السودان، كما وعدت فإن أول زيارة لي بعد أداء القسم سوف تكون لجوبا”.

من جهته قال نائب رئيس جنوب السودان للصحفيين بمطار جوبا، إن حمدوك “يعتبر الشخص الأمثل لقيادة شعب السودان في هذه المرحلة، فهو يمتلك الخبرة الكافية لإدارة الأوضاع خلال المرحلة الجديدة”.

وأضاف: “فخورون به (حمدوك) ولدينا معرفة قديمة حيث كان صديقا لنا في الحركة الشعبية منذ أيام الحرب الأهلية، كما أنه كخبير اقتصادي يمكن أن يضع معالجات حقيقية لكافة المشكلات الاقتصادية التي يعاني منها بلدانا”.

وفي 21 آب/ أغسطس الماضي، أدى حمدوك اليمين الدستورية رئيسا للحكومة، خلال المرحلة الانتقالية التي تستمر 39 شهرا، وتنتهي بإجراء انتخابات.

ويأمل السودانيون أن ينهي الاتفاق بشأن المرحلة الانتقالية، الموقع في أغسطس الماضي، اضطرابات متواصلة في البلد منذ أن عزلت قيادة الجيش عمر البشير في 11 أبريل/ نيسان الماضي.

مقالات ذات صلة