الظواهري يطل في ذكرى “11 سبتمبر” ويدعو لهجمات مماثلة

السياسي – وكالات – تحدث زعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري عن أهداف التنظيم، في الذكرى الثامنة عشرة لهجمات الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر 2001.

وقال الظواهري في تسجيل مصور، بثته مؤسسة “السحاب” إن الهدف هو قتال “الصهاينة” في المقام الأول، كونهم هم من يتحكمون في الولايات المتحدة وغيرها.

ونفى الظواهري أن يكون ضحايا الهجمات الدامية، أبرياء، قائلا إن التنظيم استهدف مبنى البنتاغون، رغم أن عدد الضحايا المدنيين في برجي التجارة كان كبيرا، بحسب الحكومة الأمريكية.

وأوضح أن ضرب “إسرائيل” يتم عبر ضرب مصالحهم، وحلفائهم في كل مناطق العالم، مع الحرص على عدم قتل من حرّمت الشريعة الإسلامية، قتله، بحسب قوله.

وبحسب الظواهري، فإن استهداف الإسرائيليين، والأمريكان، والروس، والفرنسيين، منتشر في جميع أنحاء العالم، مضيفا أنه “بهذا نقلب المعادلة على رؤوس أعدائنا، ونجبرهم على أن يعيدوا حساباتهم”.

وتابع بأن هجمات الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر كانت ملهمة لمن يرغب بخطف الطائرات، فبدلا من الحيرة في أين يركنها، يستخدمها في الهجوم على أهدافه، بحسب قوله.

 

مقالات ذات صلة