اسقاط طائرة مسيرة إسرائيلية في قطاع غزة

أعلنت كتائب ابو على مصطفى الجناح المسلح للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مساء يوم السبت، من اسقاط طائرة تجسس إسرائيلية في قطاع غزة.

وقالت الكتائب في بيان مقتضب، إن قناصتها تمكّنها من إسقاط طائرة تجسس إسرائيلية والسيطرة عليها، وسيتم الإعلان بالتوثيق المرئي من قبل الإعلام الحربي للكتائب لاحقا.

ولم يصدر أي تعليق من جيش الاحتلال الإسرائيلي.

والثلاثاء الماضي، أسقطت طائرة مسيرة من طراز “كواد كابتر” تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي في ساعات الليل المتأخرة، في جنوب قطاع غزة.

ووفقا للموقع الإلكتروني “واللا” فإن قوة مسلحة تابعة لحركة حماس لاحظت وجود الطائرة المسيرة التابعة للجيش في سماء القطاع شرق رفح وأطقت النيران على المسيرة وأسقطتها وقامت بوضع اليد على عليها.

وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات مسلحة في قطاع غزة، والتي تنشط على طول السياج الأمني مع إسرائيل، أطلقت النار على مسيرة تابعة لجيش الاحتلال كانت في مهمة في سماء مدينة رفح، حيث تم إسقاطها والسيطرة عليها.

وأعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح، لحركة “حماس”، في بيان صدر بعد ظهر الثلاثاء، أنها سيطرت على حوّامة إسرائيلية، شرق مدينة رفح، جنوبي قطاع غزة، كانت تحمل جهازا لتنفيذ “مهمة”.

وقالت “القسام” في بيان، نشرته على موقعها على شبكة الإنترنت، إن الحوامّة، كانت في “مهمة خاصة داخل قطاع غزة”.

ولم تقدم كتائب القسام، مزيدا من التفاصيل حول الطائرة والمهمة التي كانت بصدد تنفيذها.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، الإثنين، أن طائرة مسيرة صغيرة (درون) تابعة له سقطت في الأراضي اللبنانية، وذلك بعد وقت قصير من إعلان حزب الله عن أن مقاتليه أسقطوا هذه الطائرة في منطقة بلدة رامية اللبنانية، وأنها بحوزة مقاتليه.

وحسب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، فإن “الحديث عن طائرة مسيرة بسيطة جدا سقطت أثناء نشاط عادي، ولا تخوف من تسرب معلومات”.

مقالات ذات صلة