تركيا تبدأ محاكمة “الداعية الراقص”

السياسي – بدأت السطات القضائية في تركيا، الثلاثاء، محاكمة عدنان أوكتار الذي يصفه كثيرون بـ”الداعية الراقص”، في تهم تزيد على العشرة.

وذكرت وكالة “أسوشيتد برس”، أن أوكتار سيحاكم بتهم منها تشكيل عصابة إجرامية، والابتزاز والاعتداء الجنسي على قُصّر.

ويرفض أوكتار الاتهامات المنسوبة إليه، ويصر على أنه ضحية لمخطط.

وافتتحت إجراء محاكمة أوكتار و225 من أتباعه ومساعديه في إسطنبول، ومن بين هؤلاء 171 شخصا قيد الاعتقال الفعلي.

وكانت المحكمة الجنائية العليا في تركيا أقرت في يوليو الماضي، لائحة الاتهام بحق أوكتار الذي يعرف أيضا باسم “هارون يحيى”.

وفي عام 2018، تم القبض على أوكتار الذي كان يملك قناة تلفزيونية مع 200 من المتعاونين، في أعقاب مزاعم الاعتداء الجنسي وخطف القُصّر.

وفي وقت سابق، كشفت بعض الفتيات اللواتي عملن لدى أوكتار، المعروفات باسم “قطط عدنان أوكتار”، عن التجاوزات التي تعرضن لها.

واعترفت إحداهن أنها من بين الأكثر تعرضا للتعذيب والضرب، وقالت إنها كانت تتلقى لكمات من أوكتار لأسباب تافهة.

وشكل مظهر قطط أوكتار محور جدل كبير، إذ تتشابه جميع الفتيات بالشكل لخضوعهن لعمليات تجميل متطابقة على يد أطباء محددين يعملون لدى أوكتار.

وكان الداعية يستضيف برامج حوارية على قناته التلفزيونية A9، تجمع بين مناقشة أمور عقائدية والرقص مع فتيات يطلق عليهن اسم “القطط” والغناء مع رجال يطلق عليهم اسم “الأسود”.

مقالات ذات صلة