الإفراج عن ابن عم زوجة الأسد بعد اختطافه في لبنان

السياسي – قالت وسائل إعلام لبنانية، إن مجهولين أفرجوا عن ابن عم زوجة رئيس النظام السوري بشار الأسد، بعد أيام على اختطافه.

وبحسب الوكالة الوطنية للإعلام، فإن مرهف الأخرس، أفرج عنه بعد اتصالات مكثفة ومساع أجراها مسؤولون لبنانيون.

وأوضحت الوكالة الوطنية، أن مدير الأمن العام اللواء عباس إبراهيم، تابع الموضوع بشكل شخصي، إلى حين الإفراج عن الأخرس.

وكان مجهولون اختطفوا الأخرس الخميس الماضي، وهو في طريقه من لبنان إلى سوريا.

وكشف موقع VDL NEWS اللبناني، أن زوجة المخطوف تلقت اتصالا من منطقة البقاع الشرقي من هاتفه الشخصي من رقم سوري، يطالبها بدفع مبلغ مليوني دولار فدية مقابل الإفراج عنه.

ولفت الموقع إلى أن “الأخرس كان قد خطف الخميس الماضي على طريق عاليه-شتورا، وقد عثر على سيارته متوقفة في عاليه، بينما كان في طريقه آتيا من دمشق”.

مقالات ذات صلة