بماذا يُنذر تشنّج الساق؟

السياسي-وكالات

قال الباحثون إنّ آلام الساق يمكن، في بعض الحالات، أن تكون علامة إنذار مُبكر بحدوث سكتة دماغية أو نوبة قلبية، وذلك لأنّ التشنّجات قد تكون علامة على مرض الشريان المحيطي الذي يمكن أن يُعرّض صحّة القلب والدماغ للخطر.

ويشعر المصابون بمرض الشريان المحيطي بألم بسبب الترسبات الدهنية في شرايين الساق التي تمنع تدفق الدم إلى العضلات، وكذلك الشرايين الداعمة للقلب والدماغ.

وقال أستاذ أمراض القلب في مؤسسة القلب البريطانية، ديفيد نيوباي: «إذا كنت تشكو من الإحساس بشبه الشلل والتشنّج في الربلة (العضلة الخلفية الموجودة في الساق)، أثناء المشي، فقد يكون من المفيد رؤية طبيبك لأنه قد يُنذر بمرض الشرايين المحيطية الذي يُصيب خصوصاً المدخنين ومرضى السكري».

وتشمل أعراض الإصابة بمرض الشرايين المحيطية، التشنج والألم في الربلة والفخذين والوركين والردفين، ولكن فقط في العضلات وليس المفاصل، وهي حالة تبدو مختلفة عن الآلام ما بعد ممارسة التمارين الرياضية، لأنها تحدث فقط عند الحركة وتزول بعد فترات الراحة.

 

مقالات ذات صلة