تجديد “الإداري” بحق الأسير رامي الريماوي للمرة الثالثة

السياسي – جددت محكمة “عوفر” العسكرية أمر الاعتقال الإداري بحق الأسير المعاد اعتقاله رامي عزات الريماوي (25عامًا) من سكان بلدة بيت ريما شمال غرب رام الله، لمدة أربعة شهور، وذلك للمرة الثالثة على التوالي.

وأفاد مكتب إعلام الأسرى يوم السبت بأن قوات الاحتلال أعادت اعتقال الأسير الريماوي بتاريخ 21/9/2018، بعد اقتحام منزل عائلته في بلدة بيت ريما وتحطيم محتويات المنزل، بحجة التفتيش، ونقلته إلى مركز تحقيق “عوفر”.

وأضاف أن محكمة الاحتلال، وبتعليمات من المخابرات أصدرت بعد أسبوعين من اعتقال الريماوي أمرًا إداريًا بحقه ومدته ستة أشهر، وقبل أن تنتهي المدة بأيام جددت له الإداري مرة ثانية مدة ستة أشهر أخرى، ومؤخرًا جددت له لمرة ثالثة على التوالي لأربع أشهر، ليكون أمضى عامًا كاملًا في الاعتقال الإداري حتى الآن.

وهذا الاعتقال ليس الأول للأسير الريماوي، فكان اعتقل سابقًا، وأمضى عدة أشهر في سجون الاحتلال؛ بتهمة التحريض والمشاركة في المواجهات.

مقالات ذات صلة