أوامر رسمية بـ«الفرح» في قرية فرنسية

السياسي-وكالات

في قرار مثير للجدل، فرض رئيس بلدية مدينة صغيرة في فرنسا قراراً يُلزم السكّان أن يكونوا «فرحين» لمدة أسبوع كامل، مع منع الموسيقى الحزينة والكتب التي تنتهي بشكل تعيس، وذلك بمناسبة مهرجان محلي.

وأصدر رئيس بلدية «إيسار-ان-بوكاج» البالغ عدد سكانها 9 آلاف نسمة، «مرسوماً بلدياً رسمياً» يتعلق بالأسبوع الممتد من 5 إلى 11 من تشرين الأول، حيث تشهد المدينة الدورة الأولى من مهرجان موسيقى يحمل اسم «Ville en joie» (مدينة فرحة).

وقال رئيس البلدية: «نظراً إلى سرعة انتشار شعور الحزن وأضراره المدمّرة، والاحتمال الكبير للتعرض للمزاج العكر مع حلول الخريف وتراجع أشعة الشمس، أطلب منع دخول أيّ شخص قد يشكّل عائقاً أمام التعبير عن الفرح».

 

مقالات ذات صلة