الأسير سلطان خلوف ينتصر على سجانه

السياسي – عَلّق الأسير سلطان خلوف (38 عاما)، مساء الأحد، إضرابه المفتوح عن الطعام، بعد الاتفاق مع إدارة المعتقلات على إطلاق سراحه في الـ15 كانون الأول/ديسمبر القادم.

ومكث الأسير سلطان خلوف من بلدة برقين بمحافظة جنين، 67 يوما متتاليات مضربا عن الطعام، احتجاجا على اعتقاله الإداري من قبل سلطات الاحتلال.

واعتقل خلوف في الثامن من تموز/يوليو الماضي، وسبق أن قضى في معتقلات الاحتلال أكثر من أربعة أعوام.

من جهتها، باركت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين “انتصار المجاهد المهندس سلطان خلوف الذي خاض معركة الاضراب لمدة 67 يوما من الصمود والتحدي مطالبا بالحرية والعزة والكرامة”.

وقالت الجهاد في بيان لها “ان المهندس سلطان خلوف سطر ملحمة صمود كبير أثبت خلالها أن الإرادة لا تقهر وأن صاحب الحق أقوى من كل الجبروت الصهيوني .

ودعت الجهاد لأوسع حملة شعبية لإسناد الأبطال المضربين وفي مقدمتهم القائد طارق قعدان.”

مقالات ذات صلة