وفاه عروسين مصريين ليلة الدخلة و السبب”الوسويسة”

السياسي – “الوسويسة” كانت هي كلمة السر في الحادث المروع الذي شهدته قرية فزارة بسوهاج، بعد وفاة عروسين في يوم الصباحية.

“حمام محشي ولحم، وأرز، وخضار”، هي آخر وجبة تناولها العروسان في عش الزوجية التي تسببت في وفاتهما، بحسب ما كشفت عنه التحريات الأمنية لضباط مباحث مركز جهينة بسوهاج، ونقلت مجلة “هن”.

ما هي الوسويسة؟

“الوسويسة” هي العادة التي تناقلها أبناء قرية فزارة، والمعروفة بـ”صنية العشاء”، بحسب أحمد محمود، وهو من سكان محافظة سوهاج، الذي أوضح بأن “الحمام المحشي بالفريك” هو الطعام الأساسي في عشاء العروسين.
وتابع الرجل الثلاثيني، بأنه متعارف عليها باسم “عشاء العروسة”، لكنها سميت باسم “الوسويسة”، بأنها: “الاسم جاي من الوسوسة.. دا معناه أنها ليلة قرب بين العروسين وأنهم بيوسوس لبعض ومحدش هيسمع كلامهم”.

وذكر “محمود” بأنها العادة المتعارف عليها بين الكثيرين حتى الوقت الحالي، وفي مختلف المحافظات: “كل محافظة وليها عادتها.. والأصل في الوسويسة الحمام المحشي بالفريك.. وممكن يبقى جنبها حاجات تانية زي الفطير واللحوم”.

وكان أحد أهالي القرية أوضح بأن أسرة العروس أرسلت الطعام في وقت مبكر في يوم الزفاف، وجرى تركه خارج الثلاجة، ما قد يكون عرضه للتلف، بخاصة أن يوم الزفاف كان شديد الحرارة.

ومن جانبه، علق الدكتور مجدي نزيه، رئيس وحدة التثقيف الغذائي بالمعهد القومي للتغذية، بأنه لابد من حفظ الطعام جيدًا داخل الثلاجة، حتى لا يفسد من حرارة الجو.

وأشار خلال حديثه لمجلة”هن”، إلى أن الميكروبات تنشط في درجة حرارة ما بين 5 و60، وهو ما يؤدي إلى إفساد الطعام المطهو إذا ظل خارج الثلاجة لفترة طويلة.

وأكد على أن الحد الأقصى لحفظ الطعام المطهو داخل الثلاجة 3 الأيام، وبعدها يجب وضع الطعام داخل الفريزر في مدة أقصاها 7 أيام.

واستطرد خبير التغذية أن الطعام الفاسد تكون أولى علاماته هي الريحة الكريهة المنبعثة منه، لذلك يجب الانتباه جيدًا إلى رائحة الطعام، بخاصة إذا ظل خارج الثلاجة لفترة طويلة.

وكان عروسان مصريان قد توفيا أول أمس الخميس عقب تناولهما لحوما واطعمة فاسدة في ليلية الزفاف بقرية سوهاج في مصر، وأشار تقرير طبي صادر عن مديرية الصحة المصرية بأن الوفاة لا توجد بها شبهة جنائية، وسببها تسمم غذائي.

و قالت أسرة  العروسين أنهم طرقوا عليهما باب غرفتهما فلم يستجيبا مما اضطرهم الي كسر باب غرفة النوم، وتم العثور عليهما جثتين هامدتين، فيما أشارت تحريات المباحث الي عدم وجود شبهة جنائية في الوفاة، وتوقيع الكشف الطبي عليهما من قبل مفتش الصحة أفاد أن سبب الوفاة تناولهما طعاما فاسدا. تحرر محضر بالواقعة، وبالعرض علي النيابة العامة صرحت بدفن الجثتين لعدم وجود شبهة جنائية في الوفاة.

 

مقالات ذات صلة