“توماس كوك” مطالبة بـ 60 مليون يورو للفنادق التونسية

السياسي – قال وزير السياحة التونسي، روني الطرابلسي، إن شركة السياحة البريطانية “توماس كوك”، التي أعلنت إفلاسها مطالبة بدفع 60 مليون يورو للفنادق التونسية.

ونقلت وكالة “رويترز” عن الطرابلسي اليوم الاثنين، أن الشركة السياحية البريطانية مطالبة بتسديد كلفة الفترة التي قضاها السياح الذين أرسلتهم لتونس خلال شهري يوليو وأغسطس.

وأضاف وزير السياحة التونسي أن 4500 سائح بريطاني قدموا عن طريق شركة “توماس كوك” لا يزالون في تونس.

وأصدرت وزارة السياحة التونسية بيانا أمس الأحد، بعد تداول خبر يفيد بأن صاحب أحد الفنادق بمدينة الحمامات، منع عددا من السياح البريطانيين، ليلة أمس السبت، من مغادرة الفندق.

وأكدت الوزارة أن هذا الخبر ”مبالغ فيه، بما أن السياح لم يتم احتجازهم بل تعطلت إجراءات خروجهم من النزل(الفندق) لمدة وجيزة بطلب من صاحب هذه المؤسسة السياحية، إلى حين التثبت مع منظم الرحلات الذي يتعامل مع وكالة الأسفار العالمية “توماس كوك”، من طريقة تسديد تكاليف مدة إقامة هؤلاء السياح، وهو ما تم فعلا”.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة