صورة مذهلة: لبؤة تحمي غزال

لا تقلق… أنا لن أعضك”نشرت صحيفة “ديلي ميل أون لاين”

صورا مذهلة لأنثى أسد تعتني بغزال رضيع، بعد أن قتل ذكور الأسود أشبالها.

وتظهر الصورة كما لو أن أنثى الأسد تلعب بطعامها قبل أن تلتهم الغزال الرضيع، ولكن هذه الصورة الرائعة التقطت للوحش وهو يرعى الحيوان الصغير كما لو كانت من نسلها.

وعلى الرغم من أن الغزلان فريسة طبيعية ومعروفة للأسود، إلا أن أنثى الأسد الحزينة تبنت الغزال، وسجل المصور “غوردون دونوفران” اللقطات المذهلة وغير العادية وهي تحتضن الغزال الصغير وتلعقه لتنظفه وتحميه من الخطر.

حتى أنها حمته من زوج من الأسود الذين اقتربا بحثا عن الطعام في حديقة إتوشا الوطنية في ناميبيا. وقال المصور دونوفان، من نيويورك: “كان مشهدا غريبا، عندما استولت أنثى الأسد على الصغير، كنت في انتظار القتل”، لكنها لم تفعل وبدأت تنظيف الصغير، هذه هي الطريقة الغامضة للطبيعة، لا تعرف أبدا ما سيحدث بعد ذلك” ..

مقالات ذات صلة