تامر حسنى يؤجل تصوير فيلمه «مش أنا»

السياسي-وكالات

قرر النجم تامر حسنى تأجيل انطلاق تصوير فيلمه الجديد “مش أنا” لتغيير شكل جسده تماما، ليتماشى مع دوره فى هذا العمل، الذى تخرجه سارة وفيق فى أول تعاون بينهما، حيث يتطلب منه مجهودا خرافيا فى التخلى عن جميع عضلاته، ليصبح شابا جسده نحيف وهزيل، عكس دوره تماما فى فيلم الفلوس المقرر طرحه فى إجازة نصف العام الدراسى، والذى أعد له أكثر من 6 أشهر لتحويل جسده لشاب قوى البنيان أقرب لمدربى كمال الأجسام.

ويواجه تامر حسنى حالياً صعوبة شديدة فى التخلى عن ذلك من خلال ريچيم قاس، حيث تعرض فى الفترة الأخيرة لوعكة صحية شديدة؛ بسبب مخالفته للريچيم الطبى مع طبيبه الخاص، إذ امتنع تماما عن تناول الطعام لمدة 5 أيام، لتحدث صدمة شديدة لجسده فيخسر الكثير من وزنه، ولكنه أصيب بهبوط حاد، وانتقل على أثر للمستشفى.

وبحسب مقربين من تامر حسنى، أكدوا أنه يمر بأزمة نفسية كبيرة؛ بسبب مرض والده الفنان حسنى شريف، متمنين أن يعود النجم تامر حسنى لممارسة عمله بالشكل الطبيعى.

يشار إلى أن النجم تامر حسنى ينتظر عرض فيلمه الجديد “الفلوس”، ويشارك فى بطولته النجوم: خالد الصاوى، زينة، عائشه بن أحمد ، محمد سلام، بالإضافة إلى مجموعة من ضيوف الشرف، وعلى رأسهم النجم أحمد السقا، والنجمة مى عز الدين، ونجوم مسرح مصر الفنان على ربيع، والفنانة ويزو، وآخرون، فيلم الفلوس قصة تامر حسنى، سيناريو وحوار محمد عبد المعطى، إخراج سعيد الماروق، كما يحضر النجم تامر حسنى فيلما آخر بعنوان “مش أنا” قصة وسيناريو وحوار تامر حسنى، وإخراج سارة وفيق.

مقالات ذات صلة