قاتل عائلة دوابشة ينضم للجيش

السياسي – كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت العبرية” صباح اليوم الخميس، النقاب عن انضمام أحد المتهمين بقتل عائلة دوابشة الفلسطينية إلى صفوف الجيش الإسرائيلي.

وقالت الصحيفة العبرية، إن أحد قتلة عائلة دوابشة الفلسطينية في قرية دوما جنوبي مدينة نابلس؛ 31 تموز/ يوليو 2015، بدأ أولى خطواته للانخراط في صفوف الجيش الإسرائيلي.

ووفقاً ليديعوت، فإن المستوطن “أ” الذي تم تغيير لائحة الاتهام بحقه قبل خمسة أشهر، بعد صفقة مع النيابة، دخل مؤخرًا في مرحلة إعادة تأهيل وتغيير جذري، ودمجه في الإعداد العسكري والبدني الذي يسمح بتجنيده في الجيش.

ولفتت النظر إلى أن هذه الخطوات تتم بقرار من محكمة اللد على الرغم من أن مسألة إدانة المستوطن بالعضوية في منظمة إرهابية ما تزال محل خلاف ولم يتم البت فيها.

مقالات ذات صلة