القضاء العراقي يلاحق من أسال دماء المحتجين

السياسي – وكالات – بدأ القضاء العراقية في خطواته الحثيثة من أجل محاسبة كل من تعدى على المتظاهرين خلال الاحتجاجات الأخيرة التي انطلقت منذ الأول من أكتوبر.

وأعلن مجلس القضاء الأعلى في بيان، الخميس، أن رئيسه، فائق زيدان، وجه قضاة محاكم التحقيق في البلاد بالتحري الفوري عن المتجاوزين حدود واجباتهم الوظيفية ممن تسببوا في وفاة وإصابة عدد من المتظاهرين.

كما أشار البيان، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء العراقية، إلى أن زيدان وجه بسرعة حسم قضايا الموقوفين على ذمة التحقيق في قضايا التظاهرات.

وكان رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، أعلن في خطاب بثه التلفزيون الرسمي مساء الأربعاء أن السلطات المعنية تجري تحقيقات تفصيلية في كل المواقع التي شهدت اشتباكات مع المحتجين، لمحاسبة المقصرين ممن لم يلتزموا بقواعد الاشتباك من جميع الرتب.

كما تعهد بإصدار قائمة أولى تتعلق بإحالة عدد من كبار المسؤولين للمحاكمة، خلال الساعات القادمة.

يذكر أن ما لا يقل عن 110 أشخاص قتلوا وأصيب أكثر من ستة آلاف آخرين في العاصمة بغداد وفي الجنوب العراقي، منذ بدأت قوات الأمن حملتها الصارمة على المتظاهرين، الذين خرجوا احتجاجاً على الفساد والبطالة والمحاصصة.

مقالات ذات صلة