بيلوسي تدعو الكونغرس لإلغاء قرار ترامب حول سوريا

السياسي – تويتر – دعت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، إلى إصدار قرار من كلا الحزبين في الكونغرس لإلغاء قرار الرئيس، دونالد ترامب، حول الانسحاب من شمال شرق سوريا.

وقالت بيلوسي، في تغريدات نشرتها على حسابها الرسمي في موقع “تويتر”، إنها عقدت صباح اليوم الاثنين لقاء مع السيناتور الأمريكي البارز، ليندسي غراهام، مشيرة إلى أنهما اتفقا على أن مهمتهما الأولى تكمن في إصدار قرار من الحزبين الديمقراطي والجمهوري، ويصدق عليه من كلا غرفتي الكونغرس “لإلغاء القرار الخطير للرئيس بشأن سوريا”.

وتابعت بيلوسي: “ويجب علينا من ثم أن نعد أقوى حزمة من العقوبات من قبل كلا الحزبين وكلا غرفتي الكونغرس، تشبه ما يقترحه مشروع القانون الذي يعرضه مجلس النواب”.

وأضافت: “يجب أن نعد حزمة عقوبات أقوى مما يعرضه البيت الأبيض لأننا وجدنا أنفسنا في وضع أعطى فيه الرئيس الضوء الأخضر للأتراك لشن الضربات وأطلق عمليا يدي داعش”.

وبعد فشل المفاوضات مع الولايات المتحدة حول إقامة المنطقة الآمنة، أعلن الرئيس التركي، رجب طيب، في 9 أكتوبر، إطلاق بلاده عملية عسكرية باسم “نبع السلام” شمال شرق سوريا “ضد الإرهابيين”، في إشارة إلى “وحدات حماية الشعب” الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ”حزب العمال الكردستاني”.

وبدأت تركيا تنفيذ عملياتها الجديدة بعد إعلان الولايات المتحدة، الاثنين، عن سحب قواتها من شمال شرق سوريا بقرار من ترامب في خطوة انتقدتها بشدة صفوف واسعة من الساسة الأمريكيين وحلفاء الولايات المتحدة الأكراد في الحرب على “داعش”.

مقالات ذات صلة