أردوغان للجامعة العربية: لم تقدموا قرشا واحدا لأجل السوريين

السياسي – عاد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التقليل من أهمية، قرار الجامعة العربية السبت الماضي، بخصوص عملية “نبع السلام” ضد قوات “سوريا الديمقراطية (قسد)”.

وقال أردوغان في كلمة أمام القمة السابعة، للمجلس التركي للدول الناطقة بالتركية، في العاصمة الأذربيجانية باكو إن قرار الجامعة العربية متخبط ومتناقض ولن يقدم أو يؤخر.

وقال أردوغان مخاطبا قادة الدول العربية الذين أصدروا البيان: “تتخذون قرارات متخبطة ووفق أهوائكم بخصوص تركيا.. قراراتكم لن تقدم أو تؤخر”.

وأضاف: “لم تقدموا قرشا واحدا، من أجل الاخوة العرب السوريين الهاربين نحن من اعتنينا بهم بحكم الأخوة”.

وأردف الرئيس التركي: “إن الذين أخرجوا سوريا من الجامعة العربية، يسعون لإعادتها الى الجامعة بعد عملية نبع السلام. يا له من تناقض”.

وشدد أردوغان على أنّ بلاده “مصممة على إنهاء عملية نبع السلام”.

وقال “اتخذت تركيا عبر عملية نبع السلام خطوة لا تقل أهمية عن عملية السلام بقبرص عام 1974”.

وأضاف: “لمن يدّعي أنّ “نبع السلام” تستهدف الأكراد وتضعف محاربة داعش وتغيّر التركيبة السكانية وتعرقل الحل السياسي في سوريا، أقول لهم ادعاءاتكم كاذبة وافتراء وبهتان.. نحن نستهدف الإرهابيين فحسب”.

وأكد أن عناصر حزب العمال الكردستاني والوحدات الكردية، الذين تلقوا التدريب شمالي سوريا هم المسؤولون عن الأعمال الإرهابية التي تستهدف قوات الأمن والمدنيين في الآونة الأخيرة.

وشدد على أن هذا “التنظيم الإرهابي” أجبر السكان المحليين على النزوح من مناطقهم التي يحتلها، علاوة على تجنيده الأطفال ما بين أعمار 13و15 عاما، وإرسالهم إلى جبال قنديل.

ولفت إلى أنه تم تحييد 550 إرهابيًا منذ انطلاق العملية في التاسع من الشهر الحالي، بينهم 500 قتلى، و26 مصابًا، و24 سلموا أنفسهم، حتى صباح اليوم.

وأشار الرئيس التركي لوجود صور لزعيم حزب العمال الكردستاني (عبد الله أوجلان) في السجن الذي أُخلي منه عناصر “داعش” شمالي سوريا.

وقال أردوغان مخاطبا دول أعضاء حلف شمال الأطلسي (ناتو): “هل تركيا عضو في حلف الناتو؟ نعم. وهل بلدان الاتحاد الأوروبي جميعها تقريبا أعضاء في الناتو؟ نعم.. إذا منذ متى يتم الدفاع عن التنظيمات الإرهابية ضد عضو في الناتو”.

وأردف: “لن تنكسر عزيمتنا في سحق المنظمات الإرهابية على الرغم من الذين يقودون ناصيتها من محاور الشر”.

مقالات ذات صلة