صحيفة: تأجيل نشر صفقة القرن عجّل باستقالة غرينبلات

كشفت صحيفة إسرائيلية، أن المبعوث الأميركي الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط جيسون غرينبلات، قرر التعجيل باستقالته، بعد تأجيل نشر خطة السلام الأمريكية “صفقة القرن”، بسبب عدم تشكيل حكومة إسرائيلية.

وأعلن غرينبلات في أيلول/ سبتمبر الماضي نيته الاستقالة، لكنه أكد أنه سيواصل مهمته حتى نشر الخطة التي كان من المقرر أن تتم عقب تشكيل حكومة إسرائيلية جديدة، إلا أن تعثر تشكيل الحكومة سيعني أن استقالة غرينبلات ستدخل حيز التنفيذ في الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل. بحسب صحيفة جيروزالم بوست الإسرائيلية.

وعمل غرينبلات مع السفير الأميركي ديفيد فريدمان، كجزء من فريق صغير يترأسه جاريد كوشنير المستشار الأول للرئيس الأميركي، من أجل إعداد خطة السلام.

ويعد غرينبلات المهندس الرئيس في إعداد خطة السلام “صفقة القرن” التي طار انتظار نشرها، وكان له تأثير في قرارات الرئيس الأميركي دونالد ترامب كنقل السفارة إلى القدس والاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان، وتغيير مصطلحات سياسية أميركية تتعلق بإسرائيل والاستيطان مثل وصف المستوطنات بأنها مدن وأحياء، بالإضافة إلى تغييره مصطلح أراضي محتلة إلى أراض متنازع عليها.

وامتنع عن استخدام مصطلح “اللاجئون الفلسطينيون” وبدلاً من ذلك قال باستمرار “الفلسطينيين الذين يعيشون في مخيمات اللاجئين” ، مشيرًا إلى كيفية استخدامهم كأدوات سياسية. كما كان ناقدًا حادًا للأونروا.

ودافع غرينبلات بقوة عن إسرائيل أمام مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، ومثل السفيرة السابقة نيكي هايلي، انتقد الأمم المتحدة باستمرار بسبب تحيزها ضد إسرائيل. بحسب زعم الصحيفة.

مقالات ذات صلة