مصر: صرف مليون و500 ألف واق ذكري للحد من الزيادة السكانية

أعلنت وزارة الصحة المصرية، أمس الأحد، أنها صرفت مليونا ونصف مليون واق ذكري للمواطنين للحد من الزيادة السكانية.

وقالت الدكتورة سحر السنباطي رئيسة قطاع السكان وتنظيم الأسرة، في وزارة الصحة: “تم صرف ما يقرب من 23 مليون وسيلة تنظيم أسرة مختلفة تضمنت 142 ألفاً و165 كبسولة تحت الجلد، و855 ألفاً و239 لولبا، 15 مليوناً و118 ألفاً و598 حبة أحادية ومركبة، و5 ملايين و805 آلاف و96 حقنة أحادية ومركبة، ومليونا و506 آلاف و395 واقياً ذكرياً”.

العمل جار على خفض نسبة المواليد
وأضافت: “يتم تقديم خدمات تنظيم الأسرة من خلال 5 آلاف و925 عيادة ثابتة ومتنقلة لتغطية جميع المناطق العشوائية والنائية والمحرومة من الخدمة على مستوى الجمهورية مع التركيز على محافظات الصعيد لتلبية احتياجات الفئات الأولى بالرعاية، للعمل على رفع معدلات الاستخدام وخفض الاحتياجات غير الملباة”، مؤكدةً على “تقديم خدمات ووسائل تنظيم الأسرة بالمجان في العيادات المتنقلة، حيث تم تقديم الخدمة لـ979 ألفاً و463 منتفعة، ولـ138 ألفاً و643 منتفعة من خلال 789 قافلة صحة إنجابية”.
وأشارت إلى أن “العمل جارٍ على خفض نسبة المواليد لتصل إلى 3.1 طفل لكل سيدة بنهاية 2020، و2.4 طفل لكل سيدة بنهاية 2030، من خلال إتاحة خدمات تنظيم أسرة فعالة وآمنة لكل سيدة مصرية دون تمييز، بالإضافة إلى تأمين توافر وسائل تنظيم الأسرة الحديثة في جميع أماكن تقديم خدمات تنظيم الأسرة على مستوى الجمهورية، وتوفير مخزون استراتيجي منها يتراوح بين 6 أشهر وسنة، فضلاً عن التحسين المستمر لجودة خدمات تنظيم الأسرة المقدمة في القطاع الحكومي والأهلي، إضافةً إلى دعم الشراكة مع الجهات التي تعمل في مجال تقديم خدمات تنظيم الأسرة، كما يتم العمل تعزيز وتبني مفهوم الأسرة الصغيرة والتسويق الاجتماعي لوسائل تنظيم الأسرة من خلال جميع وسائل الإعلام، والقنوات المرئية والمسموعة”.
هالة زايد، وزيرة الصحة، قالت، إن “حجم المستفيدات من المنتفعات الجدد والمترددات على خدمات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية خلال عام 2019، في إطار استراتيجية الوزارة لخفض الزيادة السكانية بلغ 20 مليونا و828 ألفا و895 سيدة”.

مقالات ذات صلة