إسبر يصل إلى بغداد في زيارة مفاجئة

وصل وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، صباح اليوم الأربعاء، إلى العاصمة العراقية بغداد، في زيارة مفاجئة.

وذكرت مصادر أن وزير الدفاع الأمريكي سيجري لقاءات مع الرئيس العراقي برهم صالح، ورئيس الحكومة عادل عبد المهدي، ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي، وغيرهم.

ومن المقرر أن تركز المباحثات على الجهود المشتركة لمواجهة الإرهاب، والقضاء على تنظيم داعش، فضلاً عن المواضيع الأمنية الإقليمية.

تأتي الزيارة غداة تأكيد العراق أنه لم يوافق على بقاء القوات الأمريكية المنسحبة من سوريا في أراضيه.

وكان إسبر صرح أخيراً بأن كل القوات الأمريكية التي ستغادر سوريا ستتوجه إلى غرب العراق، وفقاً للخطة الحالية.

وقال إن “الولايات المتحدة لا تستبعد فكرة تنفيذ عمليات لمكافحة الإرهاب في سوريا من داخل العراق”.

وأعلنت الولايات المتحدة إرسال نحو 1000 جندي أمريكي سحبتهم من سوريا إلى العراق، بهدف “المساعدة في الدفاع عنه، ومحاربة تنظيم داعش”.

مقالات ذات صلة