بوروندي: قوات الأمن تقتل 14 مسلحا كان يخططون لهجوم

قالت الشرطة وسكان، إن قوات الأمن في بوروندي قتلت ما لا يقل عن 14 مسلحا كانوا يخططون لشن هجوم في إقليم بوبانزا بشمال غرب البلاد.

وقال نائب المتحدث باسم الشرطة، مويس نكورونزيزا، لهيئة الإذاعة والتليفزيون الحكومية، إن الرجال، وهم من جمهورية الكونجو الديمقراطية المجاورة، دخلوا الإقليم فجر يوم الثلاثاء وقُتلوا في منطقة موسيجاتي.

وأضاف أن المجموعة كانت “تنوي تكرار مذبحة روهاجاريكا”، في إشارة إلى الهجوم الذي وقع العام الماضي وأودى بحياة 26 شخصا على الأقل قبل أيام من استفتاء دستوري مهد الطريق أمام الرئيس بيير نكورونزيزا للبقاء في السلطة حتى عام 2034.

قال ثلاثة من سكان بلدة كايانج لرويترز، إنهم سمعوا أصوات إطلاق نار خارج البلدة في وقت مبكر يوم الثلاثاء وفروا إلى غابة قريبة.

وذكر ضابط بالجيش لرويترز، طلب عدم الكشف عن هويته، أن المجموعة التي قتلت على أيدي قوات الأمن كانت جزءا من مجموعة أكبر دخلت البلاد من الكونجو، لكنه لم يقدم تفاصيل أخرى.

ولم تعرف بعد دوافع المسلحين.

مقالات ذات صلة