البطريرك الماروني في لبنان يعلن تضامنه مع المتظاهرين

السياسي – أعلن البطريرك الماروني في لبنان، بشارة بطرس الراعي، تضامنه مع المتظاهرين، داعيا السلطة لتلبية مطالب الشعب.
وذكر موقع “العهد اللبناني” أن البطريرك بشارة بطرس الراعي، قال إن الواقع المتفجر يفرض علينا التوقف أمامه والعمل الفوري على معالجة أسبابه.

وتابع: “ما يشهده لبنان منذ 17 أكتوبر/ تشرين الأول، هو انتفاضة شعبية تاريخية واستثنائية تستدعي اتخاذ مواقف تاريخية وتدابير استثنائية والمسكنات لا تمر بعد الآن”.

وأضاف أن “لائحة الإصلاحات التي أصدرها مجلس الوزراء أخيرا تشكل خطوة أولى إيجابية لكنها تستلزم تعديل الفريق الوزاري وتجديد الطاقم الإداري”.

وأعلن الحريري في مؤتمر صحفي، الاثنين الماضي، الموافقة على الورقة الاقتصادية، التي تقدم بها وتتضمن إلغاء وزارة الإعلام، وخفض رواتب الرؤساء والوزراء والنواب الحاليين والسابقين بنسبة 50 بالمئة.

وتتضمن الورقة الاقتصادية اكتتاب المصارف بسندات خزينة بقيمة تصل إلى نحو 5 تريليونات ليرة، بفائدة قدرها نصف في المئة، على أن يتولى مصرف لبنان تأمين نحو 4 تريليونات ليرة لخفض خدمة الدين العام.

ويشهد لبنان منذ أيام احتجاجات شعبية واسعة ومستمرة، تطالب باستقالة الحكومة، احتجاجات على السياسات الاقتصادية.

مقالات ذات صلة