سوريا : النصرة تقصف بلدة بريف إدلب

أفاد ناشطون سوريون ووسائل إعلام محلية أن قوات “هيئة تحرير الشام” بدأت فجر اليوم قصف بلدة كفرتخاريم، بريف محافظة إدلب الشمالية، والخاضعة للمعارضة السورية، تمهيدا لاقتحامها، وسط أنباء عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

وأشار موقع “ستيب نيوز” الإخباري، إن التوترات حصلت البلدة بعد مظاهرة ليلية حاشدة للأهالي، نادت بإسقاط “أبو محمد الجولاني”، زعيم الهيئة، بدعوى “استباحة أموال الناس في المناطق المحررة”.

وأكد ناشطون أن السبب الرئيسي لقصف واقتحام البلدة هو طرد أهاليها لجان “تحرير الشام”، التي تقوم بجمع ما تصفها بـ”الزكاة” من الأهالي، في موسم عصر الزيتون.

وتم تسجيل مقتل ثلاثة مدنيين على الأقل جراء القصف، بحسب المصدر ذاته، وإصابة رابع، فيما لا تزال الحصيلة النهائية غير واضحة تماما جراء استمرار القصف والاشتباكات.

 

مقالات ذات صلة