مبعوثة أممية لدى العراق تدافع عن نفسها

السياسي – تويتر – أثارت المبعوثة الأممية إلى العراق، جنين هنيس-بلاشيرت، غضبا واسعا، على خلفية تغريدة عبر تويتر، ما دفعها إلى نشر أخرى دفاعا عن موقفها.

وكانت “هنيس” قد قالت، الأربعاء، إن “تعطل البنية التحتية الحيوية مصدر قلق بالغ” مشددة على اعتبار “حماية المرافق العامة مسؤولية الجميع”.

وحذرت المسؤولة الأممية من “التهديدات أو إغلاق الطرق إلى المنشآت النفطية يسبب خسائر بالمليارات، ما يضر باقتصاد العراق ويقوض تلبية المطالب المشروعة للمتظاهرين”.

واعتبر ناشطون أن التصريح يعكس “تحيزا” للحكومة، وتجاهلا للانتهاكات التي يتعرض لها المتظاهرون، و”ضوءا أخضر” لارتكاب المزيد بحجة حماية المنشآت والاقتصاد.

ومساء الخميس، ردّت “هنيس” بالقول: “الأمم المتحدة هي شريك كل عراقي يحاول التغيير. بوحدتهم، يستطيع العراقيون ان يحولوا بلدهم إلى مكان أفضل ونحن موجودون هنا لتوفبز الدعم اللازم”.

 

مقالات ذات صلة