الاتجار بالبشر يؤرق حكومة الوفاق

كشفت صحيفة “أفينيري” الإيطالية، أن هنالك مساعي لتجهيز أوامر قبض على عدّة شخصيات ليبية، متهمة في الاتجار بالبشر، بعد أن تأكد تورطهم في عدة جرائم ومنها تعذيب المهاجرين.

وأوضحت الصحيفة، وفقا لما نشره موقع “إرم نيوز”، أن ما ذكرته مدعية محكمة الجنايات الدولية فاتو بنسودا، قبل أيام، حول تعذيب المهاجرين، أثبت أن لدى المجتمع الدولي معلومات مؤكدة تفيد بأطراف متورطة في ليبيا، في تعذيب والاتجار بالبشر.

وأشار التقرير الذي نشرته الصحيفة الإيطالية، إلى تورط مسؤولين في حكومة الوفاق، وسيتم توقيف مذكرات جديدة ضدهم.

وأكدت صحيفة  “أفينيري”، إن التحقيقات أوشكت أن تصل إلى مراحلها النهائية، وإدراج الأسماء المتورطة في تهريب البشر، وسيتم إصدار مذكرات قانوينة لجلب بعض قادة المجموعات المسلحة، لتقديمهم أمام المحكمة الدولية.

ولفتت الصحيفة، إن أوامر القبض الجديدة، سيكون لها تداعيات وصفتها بالخطيرة على حكومة الوفاق، مضيفة أن المواد التي تم جمعها عن نشاطات تجّار البشر في ليبيا، أصبحت كافية لعرضها أمام المحكمة الجنائية الدولية، وأن هذه الخطوة تعتبر المرة الأولى، التي يُكشف فيها قائمة بالأسماء المتورطة في ملف الهجرة غير القانونية بشكل كامل.

وأضافت الصحيفة، وفقا لمعلوماتها، إن المدعي العام في لاهاي، سيوجه الاتهامات بعد استلامه التقرير التي يحمل رقم “18” دون أي تمييز لمراكز الاحتجاز، التي تقع تحت سيطرة “إدارة مكافحة الهجرة غير الشرعية” والسجون التي تُديرها حكومة الوفاق.

مقالات ذات صلة