نتنياهو:لا نية للتصعيد..وروسيا تدعو للتهدئة

السياسي – أكد بنيامين نتنياهو، أن قرار اغتيال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا، اتخذ بالإجماع قبل أسبوع، مشددا على أن إسرائيل لا تنوي التصعيد في غزة.

وأكد نتنياهو عقب اجتماع استمر 3 ساعات لمجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر (الكابينيت)، أن إسرائيل غير معنية بالتصعيد، لكن الجيش الإسرائيلي سيرد على أي هجوم.

واعتبر أن الأعمال القتالية لن تتوقف قريبا، وقال “ربما هذه الجولة ليست قصيرة، وقد يستغرق الأمر وقتا”، وأضاف: “كل من يعتقد أنه قادر على الإضرار بالمستوطنين سنضربه”.

وكشف نتنياهو أن قرار اغتيال أبو العطا، نوقش في الكابينت خلال الأشهر الماضية وتمت المصادقة على قتله قبل أيام، “وقد كلفني الطاقم الأمني بتحديد الموعد الملائم لتصفيته”، وفق تعبيره.

وقال نتنياهو إن “أبو العطا كان قنبلة موقوتة وقرار اغتياله تم بالإجماع”.

من جهه اخرى عبّر المتحدث الرئاسي الروسي دميتري بيسكوف عن قلق موسكو لتصاعد التوتر بين إسرائيل والفلسطينيين، ودعا الطرفين إلى التهدئة.

وقال بيسكوف اليوم الثلاثاء: “يثير قلقنا التصعيد الجديد ونمو التوتر في المنطقة. موسكو تدعو كل الأطراف إلى التهدئة وحل كل القضايا بالوسائل السياسية الدبلوماسية فقط”.

وجاءت دعوة الكرملين على خلفية اغتيال الجيش الإسرائيلي القيادي في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا، وزوجته في غزة، واستهداف منزل عضو المكتب السياسي للحركة أكرم العجوري في العاصمة السورية دمشق، مما أدى لمقتل نجله وإصابة حفيدته.

مقالات ذات صلة