“قسد” تسلم النفط السوري لإسرائيل

كشفت صحيفة تركية، الثلاثاء، عن أن الوحدات الكردية المسلحة، عقدت اتفاقا مع شركة إسرائيلية حول بيع النفط في شمال سوريا.

وذكرت صحيفة “يني شفق”، في تقرير أن الوحدات الكردية المسلحة المدعومة من الولايات المتحدة سلمت حقوق التنقيب لشركة “التنمية العالمية” الإسرائيلية.

وأشارت إلى أن الشركة الإسرائيلية ستقوم باستثمار حقول النفط، وتشغيلها واستخراج النفط وبيعه.

وأضافت أنه ما بين الأعوام 2015- 2017، استولت الوحدات الكردية المسلحة، على مئات الآبار النفطية في الرقة والحسكة ودير الزور.

وأوضحت، أن الوحدات الكردية المسلحة منذ بداية عام 2019، لم تتمكن من الحصول على إنتاج مثمر من حقول النفط، ولاحقا قامت بالتواصل مع رجل أعمال إسرائيلي يدعى مردخاي خانا.

وكشفت الصحيفة التركية عن أن الشركة الإسرائيلية بدأت فعليا عملها مع أوائل حزيران/ يونيو الماضي.

ولفتت الصحيفة التركية، أن القيادية في الوحدات الكردية المسلحة، إلهام أحمد، مثلت المنظمة الكردية في توقيع الاتفاقية الجديدة، كما أن مبيعات النفط ستخضع تحت رقابة وزارة الخزانة الأمريكية وموافقتها.

وأشارت إلى أن العلاقات الإسرائيلية مع الوحدات الكردية المسلحة في شمال سوريا، بدأت بالظهور على السطح، لافتة إلى أن جماعات الضغط “اللوبي” في أمريكا شددت على أن تكون آبار النفط بإشراف إسرائيلي.

وذكرت أن الوحدات الكردية المسلحة تستولي على 11 حقلا نفطيا في شمال سوريا، في الرقة والحسكة ودير الزور، وتسيطر على مئات الآبار من النفط هناك.

وأضافت أن إلهام أحمد التقت باثنين من المدراء التنفيذيين للشركة الإسرائيلية، وقدمت لهما ضمانات خطية من “قسد” التي تسيطر على تلك المناطق، بأحقية الشركة بالتصرف بالنفط في شمال سوريا.

الأمر اللافت الآخر بحسب الصحيفة، تفاصيل في الوثيقة، بشأن الرقابة الأمريكية، حيث تضمنت الوثيقة عبارات”تتبع كافة المواضيع المتعلقة ببيع مجلس سوريا الديمقراطي للنفط لموافقة مكتب مراقبة الأصول الأجنبية في وزارة الخزانة الأمريكية”.

وأشارت الوثيقة إلى أن “التقديرات تتضمن أن الإنتاج اليومي من النفط قد يصل إلى 400 ألف برميل يوميا، حيث تبلغ الطاقة الإنتاجية اليومية حاليا نحو 125 ألف برميل يوميا، ويصل سعر الطن المتري (تساوي 7 براميل)، تتراوح ما بين 160 و240 دولارا، بالتالي، فإن سعر البرميل الواحد يتراوح نحو 22 إلى 35 دولارا”.

مقالات ذات صلة