دعوات لمقاطعة “أوبر” والسبب خاشقجى

السياسي – تويتر – صدر وسم #BoycottUber (قاطعوا أوبر) الترند العالمي على “تويتر” بعد أن شبّه المدير التنفيذي لشركة “أوبر”، جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي بمقتل أي شخص تحت عجلات سيارات ذاتية القيادة في شركته.
وكان المدير التنفيذي لشركة “أوبر”، دارا خسروشاهي، وصف خلال مقابلة مع شبكة “أكسيو أون إتش. بي. أو”، أذيعت في وقت سابق، مقتل خاشقجي على يد الحكومة السعودية بأنه “خطأ”، قائلًا: “إنه خطأ جسيم. نحن نقع في أخطاء أيضاً في القيادة الذاتية ونتعافى من (مثل) ذلك الخطأ”.
ولاحقاً قدّم، الإثنين، اعتذاره لوصفه اغتيال خاشقجي بأنه “خطأ”. وكتب على تويتر “لا يوجد تسامح أو نسيان لما حصل لجمال خاشقجي وأنا لم أكن مصيباً بوصف ذلك بأنه خطأ”. وأضاف “قلت شيئا في تلك اللحظة لا أعتقد به. مساهمونا يعرفون وجهات نظري هنا منذ زمن طويل، وأنا آسف لأني لم أكن بهذا الوضوح مع أكسيوس”.

وتعد السعودية من خلال صندوقها السيادي للاستثمارات العامة خامس أكبر حامل أسهم في شركة أوبر، كما أن مدير الصندوق ياسر الرميان عضو في مجلس إدارة الشركة.

وقال خسروشاهي الأحد في المقابلة حول الجريمة “اعتقد ان الحكومة قالت انها ارتكبت خطأ”، مشبها ما جرى بحادث مميت لسيارة أوبر للقيادة الذاتية أدى الى مقتل أحد المشاة في آذار/مارس 2018.

وقال خسروشاهي بعد أن سأله صحافي أكسيوس عن هذه المقارنة بين عملية اغتيال وحادث مروري “أعتقد أن الناس يرتكبون أخطاء، وهذا لا يعني أنه لا يمكن مسامحتهم أبدا”.

وأكد الصحافي أن المدير التنفيذي اتصل به بعد وقت قصير على اجراء المقابلة للإعراب عن “أسفه حول اللغة التي استعملها” فيما يتعلق بجريمة خاشقجي.

وأحدثت تعليقات رئيس أوبر ضجة في الولايات المتحدة.

وأشارت الصحافية في واشنطن بوست التي عملت مع خاشقجي قبل مقتله، كارين عطية، الى “السخرية المريضة والحزينة” لمقارنة خسروشاهي بين “جريمة قتل إنسان وخلل تقني ارتكبته أوبر”. وقالت على تويتر إن خاشقجي لم يكن يملك سيارة عند وصوله الى الولايات المتحدة واستخدم خدمة أوبر للتنقل، لكنها اتهمت الشركة بإعطاء قيمة أكبر للمال السعودي أكثر من حياة إنسان، وتساءلت عن سبب الإبقاء على مسؤول سعودي في مجلس إدارتها.

واضافت على تويتر “اذا قتل أحد المساهمين الرئيسيين في أوبر أحدا ما فإن الأمر ليس بذي أهمية حقا. ممثل نظام قاتل يمكن أن يحتفظ بمقعد في مجلس الإدارة”.

وقلل خسروشاهي من دور السعودية في أوبر وقال “انهم كأي حامل آخر للاسهم” يستثمرون في شركة مطروحة للاكتتاب العام، و”هم مستثمر كبير كما يمكن ان تكون انت مستثمرا كبيرا”.

وتم طرح أسهم أوبر للاكتتاب العام في شهر أيار/مايو، لكن البداية كانت مخيبة للمستثمرين، حيث انخفض سعر السهم إلى 27 دولارا الاثنين مقارنة مع سعر الطرح الأولي الذي بلغ 42 دولارا. وأظهرت وثائق الجمعة أن المدير التنفيذي السابق والمؤسس الشريك للشركة ترافيس كالانيك باع 21 بالمئة من أسهمه مقابل نحو 547 مليون دولار.

مقالات ذات صلة