غامبيا ترفع دعوى دولية ضد ميانمار بتهمة إبادة الروهينغيا

السياسي – وكالات – رفعت غامبيا دعوى قضائية ضد ميانمار في محكمة العدل الدولية، الجهاز القضائي الرئيسي للأمم المتحدة، على خلفية اتهامها بارتكاب إبادة جماعية ضد أقلية الروهنغيا.

وتقدمت غامبيا بالدعوى نيابة عن منظمة التعاون الإسلامي، وطالبت فيها بـ”اتخاذ إجراءات لوقف الإبادة التي ترتكبها ميانمار فورا”، حسبما نقلت وكالة “أسوشيتيد برس” الأمريكية.

من جهته، قال أبو بكر ماري تامبادو، وزير العدل الغامبي، إنه أراد بهذه الخطوة “إيصال رسالة واضحة لميانمار وباقي المجتمع الدولي، بأنه يتعين على العالم عدم الوقوف مكتوف الأيدي وألا يفعل شيئاً في وجه الفظائع الرهيبة التي تحدث من حولنا.

وأضاف: “من العار لجيلنا أننا لا نفعل شيئا بينما تتكشف الإبادة الجماعية أمام أعيننا”، حسب المصدر ذاته.
كما شدد على أن غامبيا تطلب عبر دعوتها القضائية “تحقيق العدالة وضمان المحاسبة على الإبادة التي مارستها ميانمار ضد الروهنغيا”.

يشار إلى أن المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودة، طالبت محاميّ المحكمة في يوليو/ تموز الماضي بالسماح بفتح تحقيق رسمي على مزاعم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية ضد أقلية الروهنغيا المسلمة في ميانمار.

ومنذ 25 آب/ أغسطس 2017، يشن الجيش في ميانمار ومليشيات بوذية، حملة عسكرية ومجازر وحشية ضد الروهنغيا في إقليم أراكان (راخين).

وأسفرت الجرائم المستمرة عن مقتل آلاف الروهنغيا، حسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء قرابة مليون إلى بنغلاديش، وفق الأمم المتحدة.

وتعتبر حكومة ميانمار الروهنغيا “مهاجرين غير نظاميين” من بنغلاديش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة بـ”الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم”.

مقالات ذات صلة