فائدة مهمّة للرياضة بعد الـ60

السياسي-وكالات

وجدت دراسة كُبرى من كوريا الجنوبية أنّ الأشخاص النشيطين الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً، قللوا من خطر إصابتهم بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية، ما يشير إلى عدم فوات الأوان لبدء ممارسة الرياضة في أيّ سنّ.

وتمكن الأشخاص كثيرو الجلوس الذين تحولوا إلى ممارسة التمارين الرياضية 3 إلى 4 مرات في الأسبوع، من التقليل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة تصل إلى 11 في المئة مقارنةً بأولئك الذين لم يمارسوا أيّ نشاط.

وأشار الباحثون إلى أنّ المستوى اللازم لإحداث تغيير مساوٍ لساعة واحدة فقط من الجري في الأسبوع، أي أقل من 75 إلى 150 دقيقة الموصى بها من قِبل هيئة الخدمات الصحية البريطانية.

وتوصلت الدراسة التي شملت أكثر من مليون شخص أنّ أولئك الذين اعتادوا ممارسة التمارين الرياضية 5 مرات في الأسبوع، وتوقفوا عن هذا النشاط، شهدوا ارتفاعاً في خطر الإصابة بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية بنسبة 27 في المئة.

وقال الباحثون انّ النتائج التي توصلوا إليها كانت واضحة حتى لدى الأشخاص ذوي الإعاقة والحالات المُزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري من النوع الثاني. وحثّوا الأطباء على تقديم وصفات النشاط البدني للمرضى الأكبر سنّاً في محاولة لمنع حدوث مشكلات صحية كبيرة.

 

مقالات ذات صلة