تونس… توافق على شخصية رئيس الحكومه والغنوشي رئيسا للبرلمان

قال النائب عن حزب “قلب تونس”، عياض اللومي، إن الجلسة الأولى للبرلمان التونسي، اليوم الأربعاء، توصلت إلى اتفاقين بشأن رئاسة البرلمان والحكومة.
وأضاف اللومي أن المفاوضات التي جرت داخل البرلمان اليوم انتهت إلى التوافق على رئاسة راشد الغنوشي للبرلمان، ونائبته سميرة الشواشي عن حزب قلب تونس.

وفيما يتعلق بالشخصية التي تشكل الحكومة الجديدة، أوضح أنه تم التوصل إلى اتفاق يقضي بترشيح شخصية غير حزبية مستقلة لتشكيل الحكومة لا تنتمي للنهضة ولا لحزب قلب تونس.

وفي وقت سابق أعلن مجلس شورى حركة “النهضة” في تونس ترشيح رئيسها، راشد الغنوشي، لرئاسة البرلمان، مؤكدا في الوقت ذاته تمسك الحركة بتشكيل ورئاسة الحكومة.

عبد الكريم الهاروني، الناطق باسم الحركة  قال في مؤتمر صحفي في وقت سابق، إن قرار المجلس بترشيح الغنوشي يأتي “انسجامًا مع خيار الحركة في أنها تدخل الدولة وتعمل من خلالها وتعمل على إصلاحها… ورسالة بأن النهضة ستساهم من داخل الدولة في خدمة الدولة والمجتمع”.

وفاز الغنوشي في الانتخابات البرلمانية التي أجريت مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي عندما قاد قائمة حزبه في دائرة العاصمة (تونس 1)، في حين بلغ إجمالي ما أحرزه الحزب من مقاعد 52 من أصل 217 مقعدًا.

وعقدت أول جلسة للبرلمان التونسي اليوم  الأربعاء ، حيث شهدت اختيار رئيس المجلس ونائبه.

ويعد التوافق على اختيار رئيس حكومة مستقل حلحلة للأزمة التي كانت ستنجم عن تمسك النهضة برئاسة الحكومة، في ظل معارضة بعض الكتل الكبرى في البرلمان على رأسها حزب قلب تونس بزعامة نبيل القروي والدستوري الحر بزعامة عبير موسى.

مقالات ذات صلة