نزلاء سجن بالبرازيل يخطفون حارسهم.. وإدارة السجن تتفاوض

السياسي-وكالات

حول نزلاء في أحد السجون البرازيلية ، عملية تفتيش روتينية ، إلى كارثة لأحد الحراس حيث تم خطفه وأخذه رهينة داخل زنزانتهم لمدة 24 ساعة.

ووفقا للفيديو الذي تناقلته مواقع  محلية ، تظهر الواقعة من خلال  كاميرا مراقبة في السجن الواقع في محافظة بارانا جنوب البلاد، 3 سجناء يخرجون من زنزانتهم إلى ممر الواحد تلو الآخر، تحت حراسة رجلين من موظفي السجن، وأيديهم وراء ظهورهم.
وكان أحد الحارسين يعتزم تفتيش الزنزانة بعد خروج النزلاء الثلاثة منها، غير أنهم استداروا فجأة مسرعين إلى الزنزانة بعدما دخلها أحد الحارسين.
وبدأ الحارس الثاني بإطلاق النار باتجاه الزنزانة لكنه فشل في الدفاع عن زميله. فيما أغلق السجين الذي كان في المؤخرة باب الغرفة وراءه.
واحتجز النزلاء الحارس داخل الزنزانة لنحو 24 ساعة ليفرجوا عنه بعد مفاوضات طويلة مع إدارة السجن.
والسبب الذي دفعهم إلى خطف الحارس هو الرغبة في أن تغير السلطات مكان اعتقالهم إلى سجن آخر، و ذكرت مواقع محلية أن الحادث وقع  مطلع الشهر الجاري بينما تم نشره أمس الأول  الاثنين.

مقالات ذات صلة