طرد محمود الزهار من بيت عزاء الشهيد ابو العطا

هاجم عدد من المواطنين الفلسطينيين، مساء الجمعة، القيادي في حركة حماس محمود الزهار، خلال زيارته لبيت عزاء القيادي في سرايا القدس التابعة لحركة “الجهاد الإسلامي” الشهيد بهاء أبوالعطا، احتجاجاً على موقف حماس من التصعيد الأخير في غزة.

وعبر المعزون عن شعورهم بالخذلان من الشريك بالدفاع عن غزة حركة حماس، والتي اكتفت باصدار التصريحات الصحفية ونعي الشهداء والبحث عن تبني أيا منهم، للتخفي بثوت الشريك المتألم من العدوان.

وهنف المحتجون  “برا برا.. حماس برا”، فيما أطلق مرافقو الزهار النار في الهواء قبل الانسحاب.

وصرح أحد أقارب الشهيد ابو العطا    “من المعيب الاحتفاظ بأسلحة حماس للاستعراضات العسكرية، وترهيب مواطنين القطاع بها، بينما شريك المقاومة الشهيد بهاء أبو العطا في السنوات الماضية يتم إغتياله وإبعاده عن مقاومة، ولا تطلق رصاصة واحدة لروحه الطاهرة اتجاه الاحتلال”.

وساد الهدوء محيط بيت العزاء بعد مغادرة الزهار والقوة العسكرية الكبيرة المرافقة له، ولم يؤخذ منه العزاء بالشهيد.

مقالات ذات صلة