قبرص تعتقل “سيارة تجسس” إسرائيلية

السياسي – أعلنت الشرطة القبرصية، أمس السبت، عن ضبطها سيارة فان تابعة لشخص إسرائيلي، وهي مجهزة بأدوات تجسس إلكتروني متطورة تستطيع قرصنة اتصالات هاتفية.

وأكد قائد الشرطة القبرصية، كيبروس ميخايليديس، في حديث إلى إذاعة محلية، فتح تحقيق في القضية واستجواب صاحب السيارة، مشيرا إلى أن هذا الرجل “قدم بعض التوضيحات”، لكن استجوابه سيتواصل على نطاق أوسع، بالإضافة إلى عدة مواطنين قبارصة.

وجاء ضبط “سيارة التجسس” بعد أن تساءل حزب “أكيل” الاشتراكي المعارض عما إذا كانت الحكومة تعتزم اتخاذ أي إجراءات إثر نشر مجلة “فوربز” الأمريكية أوائل سبتمبر الماضي مقطع فيديو انتشر بشكل واسع، وفيه يعرض ذلك المواطن الإسرائيلي سيارته.

وذكرت “فوربز” أن الرجل هو ضابط سابق في الاستخبارات الإسرائيلية يدعى، تال ديليان، وهو يترأس شركة مقرها في قبرص، مدعية أن السيارة تضم أدوات تجسس متطورة بقيمة تسعة ملايين دولار تستطيع التنصت على أجهزة إلكترونية في دائرة قطرها 500 متر، وقرصنة أي جهاز هاتفي والتنصت على المحادثات أيا كان مستوى ترميزها.

وأعلنت الشرطة القبرصية أمس أن المحققين فتشوا مكاتب الشركة في مدينة لارنكا الساحلية بجنوب شرقي الجزيرة وعثروا هناك على أدلة، مؤكدة مصادرة أجهزة إلكترونية من السيارة، وتابعت أن التحقيق يتناول “انتهاكات محتملة للقانون المتعلق بحماية الحياة الخاصة”.

ولم يصدر بعد أي رد إسرائيلي رسمي على الموضوع.

المصدر: أ ف ب

مقالات ذات صلة