عبر “اللاحرب”.. الاحتلال يسعى للتطبيع مع الخليج

السياسي – يواصل الاحتلال الإسرائيلي بشكل حثيث عبر أذرعه المختلفة، السعي لتطبيع علاقاته مع الدول العربية، عبر تسوية أطلق عليها “اللاحرب” بين “إسرائيل” ودول الخليج.

وأكد وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، أن “الولايات المتحدة تعمل إلى جانب إسرائيل على تسوية “اللاحرب” بين إسرائيل ودول الخليج”، بحسب صحيفة “معاريف” العبرية.

وأوضح كاتس في خطاب ألقاه في مؤتمر “جيروزاليم بوست” الدبلوماسي السنوي الخميس، أنه بموجب خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام، المعروفة إعلاميا بـ”صفقة القرن”، “سيتم بناء خط سكة حديد يربط الخليج العربي عبر الأردن إلى ساحل البحر الأبيض المتوسط في مدينة حيفا”.

كاتس لم يفوت فرصة المؤتمر للحديث عن “التهديد النووي الإيراني”، وأكد أن “العقوبات الأمريكية على إيران مهمة، ويجب الاستمرار بسياسة الضغط القصوى عليها”.

ورأى أن “الاحتجاجات التي نشهدها هذه الأيام في العراق ولبنان وإيران دليل على أن الضغط ينجح”، مشيدا بدور جيش الاحتلال الذي هاجم أهداف إيرانية في سوريا، وقال: “سنواصل القيام بذلك في المستقبل”.

وبحسب موقع “i24” الإسرائيلي، فقد عقد مؤتمر “جيروزاليم بوست” الدبلوماسي السنوي في مدينة القدس المحتلة، بحضور كبار السياسيين الإسرائيليين، من ضمنهم وزير الخارجية كاتس، ووزير الأمن الداخلي جلعاد أردان، ورئيس حزب “إسرائيل بيتينا” أفيغدور ليبرمان.

كما شاركت رئيسة حزب “اليمين الجديد” أيليت شاكيد، وعضو الكنيست عن تحالف “أزرق أبيض” يائير لابيد، وعضو الكنيست من حزب “الليكود” جدعون ساعر، بالإضافة لصحفيين وسفراء من “إسرائيل” ودول العالم.

مقالات ذات صلة