علامة أميركية تسرق فيرساتشي

السياسي-وكالات

خلال حفل توزيع جائزة الغرامي Grammy عام 2000 أطلّت النجمة جينيفر لوبيز بفستان أخضر جريء من تصميم دار «فيرساتشي» Versace الإيطالية. وبات هذا الفستان من إطلالات جاي لو الأيقونية. لذا أعادت الدار الفاخرة إحياءه خلال عرض أزياء ربيع – صيف 2020 حيث أطلّت لوبيز بالفستان نفسه بتفاصيل معدّذلة.

إلّا أن علامة أميركية أخرى تجرّأت على سرقة هذا التصميم الأيقوني علناً وبيع نسخة مطابقة له نوعاً ما بـ 70 دولار فقط، مما يُعتبر سعراً زهيداً بالنسبة إلى فستان جاي لو الأيقوني، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام أميركية. ووفقاً لموقع «إي نيوز»، رفعت ماركة الأزياء الإيطالية الشهيرة فيرساتشي دعوى قضائية علي علامة الأزياء أميركية «فاشن نوفا»، حيث اتهمتها بسرقة تصميمها الشهير لفستان جينفر لوبيز.

عقب ذلك، تعرّضت علامة «فاشن نوفا» لانتقادات كبيرة بسبب عدم اكتراثها لهذا الأمر، وأنها سرقت التصميم من دون التفكير في حقوق الملكية لدار الأزياء الإيطالية الشهيرة.

ووفقاً لصحيفة الـ»دايلي مايل» البريطانية، تزعم الدعوى المرفوعة أمام المحكمة الفدرالية في لوس أنجلوس أن شركة «فاشن نوفا» قد نسخت الفستان عن عمد «في تجاهل لحقوق فيرساتشي العليا». وأضافت: «من خلال هذه الدعوى، تسعى فيرساتشي إلى وضع حدّ لمحاولة «فاشن نوفا» الأخيرة لنسخ عمل مصمم آخر مشهور وعالمي.» علماً أن هذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها شركة «فاشون نوفا» بسرقة تصاميم «فيرساتشي» وغيرها من دور الأزياء الشهيرة والعالمية، وغالباً ما تنتهك حقوق الملكية علناً.

 

مقالات ذات صلة