«BUR».. اختبار جديد يكشف «سرطان البروستاتا»

السياسي-وكالات

كشفت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن علماء بريطانيين، من جامعتي إيست أنغليا ونورفولك، بجانب أطباء من مستشفى نوريتش، نجحوا في إحداث ثورة تكنولوجية لتشخيص سرطان البروستاتا لدى الرجال، باستخدام اختبار البول.

وبحسب الصحيفة، فإن العلماء كشفوا إمكانية أن يُحدث اختبار البول في المنزل في ساعات الصباح الأول، ثورة في تشخيص سرطان البروستاتا لدى آلاف الرجال حول العالم، موضحة أنه قد يكون أكثر دقة في المنزل عن المعمل، لأنه يوفر أدلة أكثر على احتمال الإصابة بالمرض من بقية اليوم.

وقالت ديلي ميل، إن الاختبار الجديد، والذي أطلق عليه اسم «بورBUR»، يهتم باكتشاف المواد الكيماوية التي يفرزها سرطان البروستاتا في البول، حيث يمكنه التنبؤ بما إذا كان المريض فعليا يحتاج إلى العلاج قبل 5 سنوات من الأسلوب التقليدي المتبع في العيادات، كما يمكنه المساعدة في معرفة مدى عدائية المرض حال وجوده.

مقالات ذات صلة